تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق الذي نشر في نفس وقت تسليمه لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في 23 نوفمبر 2011 يمكن تحميله بالكامل من الصفحة الرئيسة للموقع.

خطاب الاستاذ محمود شريف بسيوني في 23 نوفمبر 

التقرير المالي الختامي لللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق

07 09 2011

خبير دولي آخر ينضم إلى لجنة تقصي الحقائق

وجهت اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق الدعوة إلى الدكتورة سوندرا كروسبي، وهي خبيرة دولية بارزة في مجال الإضراب عن الطعام للانضمام  إلى فريقها من أجل تقييم حالة المعتقلين والسُجناء المضربين عن الطعام.

وستقوم الدكتورة كروسبي بفحص صحة السجناء الـ 84 المضربون عن الطعام في سجن الحوض الجاف مُنذ مطلع الشهر الحالي وتقييم حالتهم الطبية خلال الأيام القادمة. كما ستقوم بزيارة 17 معتقل تم نقلهم إلى المستشفى من قبل وزارة الداخلية وذلك بسبب رفضهم لتناول الطعام وتدهور حالتهم العامة. وسوف يتم تقديم المشورة الطبية لكافة المضربين عن الطعام.

جدير بالذكر أنهُ على الرغم من أن مهمة اللجنة الأساسية هي تقصي الحقائق، إلا أن الإقدام على هذه الخطوة يرتكِزُ على أسس إنسانية نظراً إلى قلق اللجنة العميق بخصوص محنة السجناء والمحتجزين الذين قاموا بالإضراب عن الطعام.

إن اللجنة البحرينية لتقصي الحقائق مكلفة بـ”التحقيق والتقرير في الأحداث التي شهدتها البحرين في شهري فبراير و مارس 2011، وعن والعواقب اللاحقة الناجمة عن الأحداث السابقة الذكر، ولرفع التوصيات التي تراها مناسبة”. ومن المقرر أن يتم تسليم التقرير في30 أكتوبر إلى جلالة الملك حمد وسيتم الإعلان عنه كاملة.